الکیان الصهیونی یعیش الصدمة..
56% من الطلاب الأمریکیین یؤیدون مقاطعة الکیان الصهیونی
الوفاق/وکالات- کشفت صحیفة یدیعوت أحرونوت العبریة، صباح أمس الأربعاء، عن معطیات استطلاع الرأی الذی أجرته وزارة خارجیة الاحتلال فی الجامعات الامریکیة، الذی تمحور حول مدى تغلغل المجموعات الطلابیة التی تؤید مقاطعة "إسرائیل"، وتأثیرها على الطلاب الأمریکیین.
وأکدت الصحیفة أنّ المعطیات أظهرت أنّ 56% من الطلاب الأمریکیین یدعمون حملات المقاطعة (BDS)، ویؤیدون مقاطعة "إسرائیل" باعتباره أسلوب فعّال یجبرها على تغییر معاملتها مع القضیة الفلسطینیة.
فی المقابل یؤید 48% من الطلاب دولة الاحتلال، موضحةً أنّ الاستطلاع أظهر أنّ غالبیة المؤیدین لها من الحزب الجمهوری، أمّا المعارضون فهم من الحزب الدیموقراطی.
ونوّهت الصحیفة إلى أنّ استطلاع الرأی الذی أشرفت علیه خارجیة الاحتلال کان بناء على رؤیتها بأنّ مجالس الطلبة تمثل حلبة مهمة لنشر الروایة الإسرائیلیة، وهو ما دفع نائب وزیر خارجیة الاحتلال عیدان رول إلى زیارة جامعة (USC) فی لوس أنجلوس والحدیث مع الطلاب فی محاولة لشرح موقف إسرائیل والدفاع عنها. وذکرت الصحیفة أنّ خارجیة الکیان، سترکز فی المراحل المقبلة على مجالس الطلبة لمواجهة المنظمات الداعیة لمقاطعة "الکیان الصهیونی".