فی محافظة الحسکة بسوریا؛
توزیع قرطاسیة على أبناء الشهداء والجرحى
فی خطوة لافتة، وزعت جمعیة الخابور للتنمیة فی محافظة الحسکة قرطاسیة مدرسیة شملت 200 عائلة من أسر الشهداء والجرحى، وذلک فی حفل أقیم فی مدینة الحسکة.
وبین رئیس مجلس إدارة الجمعیة مارتین تمرس فی تصریح لمراسل سانا أن توزیع الحقائب المدرسیة یأتی فی إطار مبادرة (إصرار)، وإشراف مدیریة الشؤون الاجتماعیة والعمل، لتکریم ذوی الشهداء والجرحى، وتقدیم الدعم والمساعدة لأطفالهم، عبر توزیع الحقائب المدرسیة التی تحتوی على مواد القرطاسیة المختلفة مع بدء العام الدراسی الجدید.
من جهتها أکدت العائلات المستفیدة من مختلف أحیاء مدینة الحسکة أهمیة اللفتة الکریمة، والمبادرة التی ستساعد أطفالهم، وتخفف عنهم الأعباء المادیة، وتساهم فی استمرار العملیة
 التعلیمیة.
هذه الخطوة أو اللفتة الاجتماعیة، هی لیست الاولى من نوعها، بل سبقتها مبادرات أخرى، سعت بکل حرص لإدخال الفرحة فی قلوب أبناء الشهداء والجرحى، کذلک هی من جانب آخر تعتبر بمثابة مساهمة فعالة وبادرة انسانیة، لترسیخ روح التکاتف الاسری والمجتمعی وإیلاء هذا الامر أهمیة ممیزة لخلق أجواء تآلفیة ودیة بین الجمیع دون استثناء.