printlogo


رقم الخبر: 217980تاریخ: 1401/7/7 00:00
عشرات الشهداء والجرحى من الفلسطینیین فی مخیم جنین
العدو الصهیونی فی حالة تخبط

اندلعت مواجهات عنیفة مع قوات الاحتلال الصهیونی عقب اقتحام مخیم جنین، صباح الأربعاء، حیث حاصرة قوات العدو منزلاً واستهدفته بصاروخ.
وذکرت مصادر محلیة أنّ ضابط الأمن الفلسطینی أحمد علاونة استُشهد برصاصة فی الرأس وهو یقاوم فی مدخل مخیم جنین.
وأکدت المصادر سقوط شهیدین فی منزل عائلة الخازم الذی کان محاصراً من قبل قوات الاحتلال، هما محمد الونی وعبد الخازم شقیق رعد الخازم.
وأکدت وزارة الصحة الفلسطینیة سقوط 4 شهداء و44 إصابة بالرصاص الحی، بینها إصابات بالغة الخطورة، خلال عدوان الاحتلال الصهیونی على جنین.
وأشارت إلى أن الشهداء هم عبد فتحی خازم، ومحمد محمود الونة، وأحمد نظمی علاونة، ومحمد أبو ناعسة. وأفاد مدیر مستشفى جنین بأنّ شابین أصیبا بالرصاص الحی فی منطقة الصدر خلال المواجهات المندلعة، ووصف حالتهما بالخطرة، وإصابة ثالثة فی منطقة القدم.
وأوضحت مصادر أمنیة ومحلیة لوکالة "وفا" الفلسطینیة: أنّ تعزیزات عسکریة حاشدة اقتحمت، صباح الأربعاء، مدینة جنین ومخیمها، وسط إطلاق کثیف للرصاص وقنابل الغاز المسیل للدموع، وقصفت منزلاً بصاروخ مضاد للدروع یعود إلى المواطن فتحی خازم؛ والد الشهید رعد. واستقدمت قوات الاحتلال تعزیزات عسکریة ترافقها جرافتان عسکریتان، وحاصرت مدینة جنین من الاتجاهات کافة، ومنعت مرکبات الإسعاف من الوصول إلى المنطقة المحاصرة، ولا تزال المواجهات مستمرة.
سرایا القدس تستهدف قوات الاحتلال وآلیاته بصلیات کثیفة من الرصاص
وصرحت "سرایا القدس-کتیبة جنین: " بأنّ مقاتلیها استهدفوا قوات الاحتلال وآلیاته فی محیط مخیم جنین بصلیات کثیفة من الرصاص.
من جانبه، قال المراسل العسکری فی قناة عبریة، إنّ "القوة العاملة فی جنین هی وحدة سریة من قوات حرس الحدود"، مشیراً إلى أنّ هدفها هو شقیق منفذ عملیة "تل أبیب" رعد خازم. ونقلت عبر مواقع التواصل الاجتماعی أنباء عن اغتیال قوات الاحتلال لعبد خازم؛ شقیق منفذ العملیة فی جنین.
وفی نیسان/أبریل الماضی، أفادت مصادر محلیة بأنّ قوات الاحتلال الصهیونی حاصرت منزل الشهید رعد خازم وطالت أهله بتسلیم أنفسهم، کذلک اقتحمت قوات الاحتلال مزرعة لعائلة الشهید رعد خازم فی قریة دیر غزالة شرق جنین. واستشهد منفذ عملیة "تل أبیب" رعد فتحی زیدان خازم (29 عاماً) فی الثامن من نیسان/أبریل الماضی، خلال اشتباک مع قوات صهیونیة خاصة. 
وجاء العدوان الصهیونی الأربعاء على المخیم فی الوقت الذی کان فیه الطلبة والأطفال داخل المدارس والحضانات. ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعی مقطع فیدیو لأطفال حضانة فی مخیم جنین وهم یبکون بسبب إطلاق النار الکثیف من قوات الاحتلال فی جنین.
فتحی خازم یدعو للوحدة
ودعا والد الشهیدین، عبد الرحمن ورعد حازم، إلى توحد المقاومة والفصائل فی جنین.
وقال فتحی حازم: "إن المخیم أمانة فی أعناقکم، ووحدة المخیم أمانة فی اعناقک ووحدة الفصائل، إیاکم أن تضیعوها هذا الصف، إیاکم أن تنکسر". وأضاف: "کونوا ید واحدة وروح واحدة ورجل واحد".
إضراب شامل بالضفة
وأعلنت القوى الوطنیة والإسلامیة ولجان فصائل العمل الوطنی، ومختلف الفصائل والأحزاب والحرکات فی معظم محافظات الضفة الغربیة الحداد والإضراب العام تضامنا مع جنین، وتأکیدا على وحدة الصف فی مواجهة سیاسیات الاحتلال العدوانیة. وأعلنت القوى الوطنیة والإسلامیة عن تنظیم مسیرات ومظاهرات غضب. وعلقت مؤسسات تعلیمیة وأکادیمیة التعلیم، حیث أعلنت جامعة الخلیل والمکتب الحرکی بخضوری تعلیق الدوام حدادا على أرواح شـهداء جنین.
إلى ذلک تعرضت سیارة جیب عسکریة لجیش العدو الصهیونی الأربعاء لعدد من العبوات الناسفة قرب منطقة "یتسهار"جنوب مدینة نابلس والعدو یغلق المنطقة.
إلى ذلک ذکرت مصادر فلسطینیة أن فلسطینیین أطلقوا النار تجاه سیارة للمستوطنین قرب مستوطنة "غوش عتصیون" جنوب الخلیل.
النخالة: سنقوم بواجباتنا فی الرد على الجرائم الصهیونیة فی جنین والضفة الغربیة
من جهته قال الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة، الأربعاء " إن جرائم العدو فی جنین والضفة الغربیة لن تجعلنا نقف مکتوفی الأیدی وسنقوم بواجباتنا والرد على هذه الجرائم".
وأکد النخالة فی تصریح صحفی، على وحدة الشعب الفلسطینی ستبقى فی سلم أولویاتنا، مقدماً العزاء للشعب الفلسطینی وعوائل الشهداء الذین ارتقوا فی جنین الاربعاء .

Page Generated in 0.0064 sec