printlogo


رقم الخبر: 206436تاریخ: 1400/10/23 00:00
على أعتاب زیارة آیة الله رئیسی إلى موسکو
إیران وروسیا تدرسان إبرام معاهدة نقدیة ثنائیة

أعلن نائب رئیس غرفة التجارة الایرانیة-الروسیة المشترکة بأن إحدى مزایا زیارة رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة آیة الله إبراهیم رئیسی المرتقبة الى موسکو هی البحث فی تطویر العلاقات التجاریة ودراسة إبرام معاهدة نقدیة ثنائیة.
وقال کامبیز میرکریمی، مساء الثلاثاء، فی تصریح أدلى به لمراسل وکالة الجمهوریة الاسلامیة للأنباء (إرنا): ان زیارة رئیس الجمهوریة الى روسیا مهمة جداً لأن المحادثات بهذا المستوى یمکنها أن تکون مؤثرة فی التقدم بأهداف البلدین لتطویر العلاقات الاقتصادیة.
وأشار میرکریمی الى اتفاقیة التجارة التفضیلیة بین ایران وأوراسیا، قائلاً: ان خفض الرسوم الجمرکیة وتصفیر بعضها یعدان من الأمور التی یمکنها أن تساعد کثیراً فی مجال الصادرات والواردات. واعتبر توحید سعر الصرف للعملة الأجنبیة وإزالة العقبات البنکیة القائمة، من أهم الإجراءات التی یمکنها تعزیز العلاقات التجاریة بین البلدین.
وحول المعاهدة النقدیة بین البلدین، قال میرکریمی: رغم ان الاتفاقیات التجاریة توقع على أساس الدولار أو الیورو، إلا أن التعامل یجری بالعملة الوطنیة للبلدین فی الکثیر من الحالات. وأضاف: انه نظراً لتذبذبات سعر العملة الوطنیة الایرانیة والروسیة، فان إبرام معاهدة نقدیة بحاجة الى تأسیس صندوق لتغطیة المخاطر التجاریة؛ ومن جانب آخر، فان توازن حجم التجارة والخدمات والاستثمارات بین البلدین یساعد فی تحقیق هذا الاتفاق.
وختم نائب رئیس غرفة التجارة الایرانیة-الروسیة المشترکة تصریحه بالقول: ان الاتحاد الأوراسی أصبح بسعة الاتحاد الأوروبی، وبما أنه واقع الى الجوار من ایران فبإمکانه أن یضع حصة کبیرة من أسواق هذه الدول تحت تصرف ایران.

Page Generated in 0.0055 sec