printlogo


رقم الخبر: 206418تاریخ: 1400/10/23 00:00
الملاحة البحریة الإیرانیة تستعد للاستفادة من ممر «الشمال-الجنوب»

الوفاق/خاص- فی إشارة إلى الاستراتیجیة الوطنیة لإحیاء ممر «الشمال-الجنوب»، قال الرئیس التنفیذی لمجموعة الشحن البحری فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة: ان النهج الرئیسی للمجموعة هو تطویر أنشطة مجموعة الشحن فی میناء تشابهار، وأضاف: ان مبدأ البضائع ستکون من الهند مروراً من میناء تشابهار وبعدها إلى روسیا ثم أوروبا.
وقال محمد رضا مدرس خیابانی، مساء الثلاثاء، فی تصریح لمراسل وکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء (إرنا): إن میناء تشابهار یعتبر نقطة استراتیجیة فی تنمیة البلاد؛ مضیفاً: میناء تشابهار یعتبر فرصة ذهبیة لمجموعة الشحن البحری وهناک حاجة إلى رسم خطوط منتظمة لهذا المیناء.
وفی إشارة إلى الاستراتیجیة الوطنیة لإحیاء ممر «الشمال-الجنوب»، اعتبر مدرس خیابانی تطویر أنشطة المجموعة فی میناء تشابهار بمثابة النهج الرئیسی للمجموعة، وقال: سیتم بعد ذلک نقل البضائع من مبدأ الهند ثم تشابهار ومنها إلى روسیا وأوروبا. وأضاف: سیتم نقل البضائع من میناء تشابهار من خلال النقل المشترک وربط میناء تشابهار بشبکة سکک الحدید. وتابع: تدخل البضائع میناء تشابهار من الهند، وعبر هذا المیناء إلى الموانئ الشمالیة للبلاد ثم إلى الموانئ الروسیة فی بحر قزوین، ثم عبر طریقین بریین إلى موسکو وسانت بطرسبرغ فی روسیا، حیث یتم نقلها إلى شمال أوروبا بعد ذلک.
واعتبر الرئیس التنفیذی لمجموعة الشحن البحری طریق النقل هذا مربحاً اقتصادیاً على المدى الطویل، وقال: من المنظور السیاسی وتطور علاقات الدولة على المستوى الدولی، فان طریق النقل هذا قادر أیضاً على إحداث تغییرات إیجابیة. کما اعتبر مدرس خیابانی تنفیذ المشروع المذکور واجباً وطنیاً، وأشار إلى أنه یمکن تنفیذ هذا العمل العظیم بشکل کامل بالتعاون مع مجموعة الشحن البحری فی الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة.
وتأکیداً على أهمیة تطویر أنشطة المجموعة الملاحیة فی میناء تشابهار وممر «الشمال-الجنوب»، قال مدرس خیابانی: تطویر میناء تشابهار باعتباره المیناء المحیطی الوحید فی البلاد ونقطة عبور البضائع یتم من منظور وطنی. وأضاف: لذلک لا ینبغی أن نکلف أنفسنا بأی عمل إیماناً منا بهذا الأمر المهم، لأن کمیة کبیرة من البضائع العابرة تمر حالیاً عبر هذا الطریق من الدول المجاورة، وهو ما یمکن القیام به من قبل مجموعة الشحن البحری الایرانیة. وتابع: تم توفیر المناطق الاستثماریة للمجموعة الملاحیة فی میناء تشابهار، حیث ان هذه المجموعة یمکنها أن تنشط فی قطاعات نقل الحاویات، وإنشاء مکاتب تمثیلیة فی مفترق طرق الترانزیت بشرق البلاد، وأن تصبح المشغل الأول لمیناء الشهید بهشتی، وإدارة أحواض السفن والسایلوهات المسقفة، وإعادة التزود بالوقود، وبناء صوامع الحبوب، وإصلاح السفن، والنقل المشترک وغیرها من النشاطات الأخرى.

Page Generated in 0.0049 sec