printlogo


رقم الخبر: 206413تاریخ: 1400/10/23 00:00
الهند.. المحکمة العلیا تنظر فی خطابات کراهیة ضد المسلمین

أعلنت المحکمة العلیا الهندیة، الأربعاء، أنها ستنظر فی الدعوى المقامة ضد عدد من القادة الدینیین الهندوس، الذین ألقوا خطابات تحریضیة ضد المسلمین فی اجتماع مغلق، الشهر الماضی.
وقال 3 من قضاة المحکمة العلیا، إنهم أرسلوا إخطارات إلى حکومة ولایة أوتارانتشال یعلمونها بأنهم سیفتحون تحقیقا فی القضیة الأسبوع المقبل.
وخلال الاجتماع فی بلدة هاریدوار فی أوتارانتشال فی دیسمبر الماضی، دعا القادة الدینیون الهندوس أتباعهم إلى تسلیح أنفسهم لارتکاب إبادة جماعیة ضد المسلمین، وفقا لشکوى الشرطة.
وذکرت الشرطة أنها استجوبت المشتبه بهم، دون القبض على أی منهم.
وولایة أوتارانتشال یحکمها حزب بهاراتیا جاناتا القومی، الذی یتزعمه رئیس الوزراء الهندی الحالی، ناریندرا مودی، والذی أدى صعوده إلى السلطة عام 2014، وإعادة انتخابه بأغلبیة ساحقة عام 2019، إلى تصاعد الهجمات ضد المسلمین والأقلیات الأخرى.
ویشکل المسلمون ما یقرب من 14 بالمئة من سکان الهند البالغ عددهم 1.4 ملیار نسمة. واعتقلت الشرطة الهندیة الشهر الماضی، زعیما دینیا هندوسیا (کالیشاران ماهراج) ألقى خطابا مهینا ضد زعیم الاستقلال الهندی، المهاتما غاندی، وأشاد بـ»بطولة» قاتله.
وقتل المهاتما غاندی برصاص متطرف هندوسی، خلال صلاة فی العاصمة الهندیة عام 1948، لاتهامه بالتعاطف مع المسلمین أثناء تقسیم شبه القارة الهندیة من قبل المستعمر البریطانی عام 1947 إلى قسمین: الهند العلمانیة وباکستان الإسلامیة.
وألقی القبض على کالیشاران ماهراج فی ولایة مادیا برادیش بوسط البلاد، بتهمة الترویج للکراهیة بین الجماعات الدینیة فی خطاب ألقاه.

Page Generated in 0.0050 sec