printlogo


رقم الخبر: 199660تاریخ: 1400/7/4 00:00
مؤکداً أن ایران دأبت على تحکیم الدبلوماسیة فی سیاستها الخارجیة
عبداللهیان: مستعدون لمفاوضات تضمن حقوق شعبنا

  ننشد مباحثات لها نتیجة ملموسة وذلک یعتمد على السلوک الأمیرکی
  الجمهوریة الإسلامیة وظّفت جمیع امکاناتها لتسهیل المساعدات لأفغانستان
 
قال وزیر الخارجیة حسین امیر عبداللهیان: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، برغم نقض العهود من جانب امریکا وتقاعس اوروبا، لکنها دأبت انطلاقا من مبادئها على تحکیم الدبلوماسیة وهی مستعدة للحوار الذی یحقق النتیجة ویضمن للشعب الایرانی حقوقه.
وافادت الدائرة الاعلامیة بوزارة الخارجیة: ان عبداللهیان التقى، أمس السبت، على هامش اجتماع الجمعیة العمومیة لمنظمة الامم المتحدة، بجمع من الباحثین والاکادیمیین وکبار المسؤولین فی مراکز الابحاث داخل الولایات المتحدة وقام بالرد على اسئلتهم واستفساراتهم حول العدید من القضایا بما فی ذلک السیاسة الخارجیة والاقلیمیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومستقبل الاتفاق النووی.
ونوه وزیر الخارجیة فی هذا اللقاء، بإرادة الحکومة الجدیدة حول انتهاج سیاسة خارجیة قائمة على اعطاء الاولویة الى الدول المجاورة والآسیویة؛ کما شرح مواقف الجمهوریة الاسلامیة قبال الوضع الراهن فی افغانستان وسوریا والیمن والبحرین ومناطق اخرى.
وصرح امیر عبداللهیان: ان الحکومة الجدیدة فی ایران ستواصل الجهود للحفاظ على توازن السیاسة الخارجیة للبلاد.
وفی معرض الاشارة الى الوضع الافغانی، جدد امیر عبداللهیان التأکید على المواقف المبدئیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بشأن ضرورة تشکیل حکومة شاملة فی افغانستان، والحد من توسع نطاق التحرکات الارهابیة فی المنطقة.
برنامج ایران النووی سلمی
وردّاً على سؤال حول أسباب إصرار الأطراف الأوروبیة على عودة إیران إلى طاولة المفاوضات فی أقرب وقت ممکن اکد وزیر الخارجیة، إن المخاوف بشأن تقدم البرنامج النووی الإیرانی لا أساس لها.
 وقال أمیر عبد اللهیان، حول أسباب إصرار الأطراف الأوروبیة على عودة إیران إلى طاولة المفاوضات فی أقرب وقت ممکن: إن «من مخاوف الأطراف الأوروبیة المهتمة بعودة إیران إلى المفاوضات هو اعتقادهم بأننا  انحرفنا عن قسم من التزاماتنا فی الاتفاق النووی بسبب خطوات اتخذناها».
واکد أن «المخاوف» التی أعربت عنها الدول بشأن التقدم الذی أحرزناه فی برنامجنا النووی لا أساس لها، مضیفا: ان السبب فی تسرعهم للعودة إلى المفاوضات هو اعتقادهم بأننا قد نصل إلى مرحلة فی تقدمنا النووی یعتبرونها مقلقة .
وفی إشارة إلى لقاءاته مع المسؤولین الأوروبیین خلال إقامته فی نیویورک، قال أمیر عبد اللهیان: «لقد أخبرتهم صراحة أن لدینا فتوى دینیة تحرم انتاج السلاح النووی، مؤکدا أن برنامج إیران النووی سلمی، وقد أثبتنا أن لا انحراف فی خطتنا وان تقاریر من الوکالة الدولیة للطاقة الذریة تؤکد ذلک.
مفاوضات لها نتیجة ملموسة
وأشار أمیر عبد اللهیان الى «أنهم یریدون دفع الحکومة الإیرانیة الجدیدة إلى طاولة المفاوضات لکن المهم بالنسبة لنا هو أننا سنکمل تحقیقاتنا فی أقرب وقت ممکن ثم نستأنف المفاوضات»، مؤکدا ان التفاوض من أجل التفاوض لن یکون مفیدًا لبلدنا وشعبنا، مضیفا: ان هدفنا هو اجراء مفاوضات لها نتیجة ملموسة.
وقال إن «الجانب الأجنبی یرید منا أن نعود إلى المفاوضات فی أسرع وقت ممکن ، وسنعود إلیها بمجرد الانتهاء من تحقیقاتنا»...لکن یجب علیهم استغلال هذه الفرصة والإثبات لنا بشکل حقیقی وعملی أنهم یعتزمون العودة إلى التزاماتهم وأنهم یعتزمون ضمان حقوق ومصالح الشعب الإیرانی.
السلوک الأمیرکی
وأعلن وزیر الخارجیة أن الرئیس الأمیرکی لم یتخذ أی إجراء عملی بناء فیما یتعلق بالاتفاق النووی حتى الآن، واکد بأن الإجراءات العملیة والأفعال أهم من الأقوال بالنسبة للحکومة الإیرانیة الجدیدة، معتبرا نتائج مفاوضات فیینا بانها ترتبط بالسلوک الامیرکی.
وفی لقاء مع الإعلامیین الأمیرکیین قال امیر عبداللهیان: ان الأولویة الرئیسیة للحکومة الجدیدة هی متابعة سیاسة خارجیة متوازنة. لدینا برنامج للتواصل مع جمیع دول العالم، والجهة الوحیدة التی لا تمتلک الشرعیة بنظرنا ولن یتم اقامة أی اتصال بیننا وبینها هی کیان إسرائیل المزیف الذی لا نعترف به. ولدینا مواقف واضحة ودقیقة تجاه سیاساته غیر البناءة وممارساته التخریبیة فی المنطقة.
وفیما یتعلق بأمیرکا، قال وزیر الخارجیة: معیارنا هو مشاهدة السلوک العملی للسیاسیین الامیرکیین. سنتخذ القرارات بناءً على السلوک العملی للسید بایدن.
وبشأن الاتفاق النووی، أشار أمیر عبد اللهیان إلى أن الأمیرکیین من جهة یؤکدون على العودة إلى الاتفاق النووی ومطالبة إیران بالعودة إلى محادثات فیینا، ولکن فی الوقت نفسه یفرضون عقوبات جدیدة على إیران، واصفاً هذا النوع من السلوک بالمتناقض الذی لا یحمل ای رسالة بناءة.
مواصلة المفاوضات
وأشار وزیر الخارجیة إلى أن الحکومة الجدیدة، منذ بدء مهامها، أعلنت سیاستها الواضحة والصریحة تجاه الاتفاق النووی القائمة على مواصلة المفاوضات، وعدم الإبتعاد عن الاتفاق النووی، ومتابعة العودة الکاملة لجمیع الأطراف إلى الاتفاق النووی، وأکد أن نافذة الفرصة هذه لن تکون مفتوحة إلى الأبد.
ووصف زیارة مدیر عام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة رافائیل غروسی لطهران ولقائه بالرئیس الجدید لمنظمة الطاقة الذریة والاتفاق البناء الذی أبرماه بأنه علامة أخرى وخطوة إیجابیة من جانب إیران.
وفی جانب آخر من تصریحاته، أشار أمیر عبد اللهیان إلى تلقی رسائل إعلامیة ودبلوماسیة من البیت الأبیض متضاربة، وقال: الحکومة الإیرانیة الجدیدة حکومة عملیة. بالنسبة لنا، أفعال المسؤولین الامیرکیین ووفاؤهم بالتزاماتهم أمر مهم اکثر من الاقوال. من غیر المقبول أن یتحدث بایدن عن مفاوضات واتفاق وحتى طلب إجراء محادثات ثنائیة مع إیران، بینما یواصل السیاسات الخاطئة للرئیس الامیرکی السابق ترامب.
العقوبات الامیرکیة جریمة وإرهاب
وأشار وزیر الخارجیة الایرانیة إلى عدم تمکن ایران من استخدام أموالها وأصولها فی بنوک الیابان وکوریا الجنوبیة وبعض الدول الأخرى لشراء الأدویة واللقاحات المطلوبة، ووصف العقوبات الأمیرکیة بأنها جریمة وإرهاب.
وأضاف وزیر الخارجیة: نحن نراجع محادثات فیینا وستستأنف محادثات فیینا قریبا. وشدد فی الوقت نفسه على أننا نعتبر المفاوضات بناءة عندما تکون لها نتائج ملموسة وعملیة.
وبشأن القضایا الإقلیمیة، أشار أمیر عبد اللهیان إلى أن السیاسة الخارجیة للحکومة الإیرانیة الجدیدة تسعى إلى إقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار والمنطقة، معتبرا المحادثات الجاریة فی الخلیج الفارسی، والمبادرات البناءة لإعادة السلام إلى الیمن وسوریا وکذلک تشکیل حکومة شاملة فی أفغانستان والتقدم والتنمیة فی العراق کأولویات رئیسیة  للسیاسات الإقلیمیة.
سیاسات امیرکا الخاطئة
وتابع: یمکن للولایات المتحدة أیضا أن تستغل هذه الفرصة من خلال إعادة النظر فی سیاساتها الخاطئة وغیر البناءة تجاه الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة. یتمتع الشعب الإیرانی بتاریخ وحضارة عظیمین، وعلى المسؤولین الأمریکیین أن یعلموا أن لغة العقوبات والتهدیدات لن تنجح کما ثبت لهم خلال الأربعین عاما الماضیة. نتوقع أن یأتی المسؤولون الأمریکیون إلى فیینا برؤیة واقعیة واتخاذ إجراءات عملیة وإیجابیة وبناءة بدلاً من الکلام، وألا یشکوا فی أنه إذا أرادوا التحدث مع استمرار اللهجة والسلوک غیر البناء السابقین، فإن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لن تبقى مکتوفة الأیدی.
ایران تدین الحظر الامیرکی على کوبا
وخلال لقاء امیر عبداللهیان مع نظیره الکوبی برونو رودریغز، ادان وزیر خارجیة الجمهوریة الاسلامیة الحظر الامیرکی على کوبا بشدة.
واشاد وزیر الخارجیة الایرانی بالتعاون الوثیق بین البلدین خاصة فی مجال الانتاج المشترک للقاح کورونا، وقال: ان ما بنی فی ماضی العلاقات بین البلدین یعد رصیدا للیوم والغد، وان کوبا الیوم تعد شریکا استراتیجیا للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بجمیع ضروراتها وابعادها، وان ایران لا تحدد ای سقف للعلاقات مع کوبا.
کما اکد امیر عبداللهیان بان الحکومة الایرانیة بصفتها حکومة عملانیة تسعى لتفعیل الاتفاقیات السابقة وبناء علیه تدعو وزیر خارجیة کوبا لزیارة ایران من اجل مناقشة ما تم تنفیذه من الاتفاقیات السابقة وتنظیم خارطة طریق للعلاقات.
سنعود للمفاوضات النوویة لکننا لا نربط اقتصادنا بها
وأکد وزیر الخارجیة خلال لقائه بنظیرته الجنوب افریقیة «نالدی باندور» الجمعة فی نیویورک، بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستعود لمفاوضات الاتفاق النووی لکنها لا تربط اقتصادها بهذه المفاوضات.
ووصف وزیر الخارجیة العلاقات بین البلدین بانها ممتازة، وقال: لا توجد ای مشکلة فی العلاقات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجنوب افریقیا.
واشار الى ماضی دعم البلدین کل منهما الآخر فی المحافل الدولیة، معلنا الاستعداد لعقد اجتماع اللجنة المشترکة بین البلدین.
الاهتمام بجمیع جوانب الازمة فی سوریا
ودعا وزیر الخارجیة خلال لقائه مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوریا «غیر بیدرسون»، الجمعة، منظمة الامم المتحدة للاهتمام بجمیع جوانب الازمة فی سوریا.
واعلن وزیر الخارجیة دعم ایران لجهود الأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمین العام لإنهاء الأزمة السوریة، ودعا الأمم المتحدة إلى الاهتمام بکافة جوانب الأزمة السوریة.
وانتقد أمیر عبداللهیان اجراءت الحظر الأمریکیة على سوریا وأدانها، قائلا: ان المتوقع من منظمة الأمم المتحدة ان تلعب دورا أکثر فاعلیة فی رفع اجراءات الحظر الجائرة التی تستهدف الشعب السوری.
کما نوه وزیر الخارجیة الى أن الاحتلال وتواجد وتدخل قوات بعض الدول دون طلب وموافقة من الحکومة والشعب السوری، أدى إلى تفاقم الأزمة.
لا یوجد حلّ عسکری لأزمة الیمن
واعتبر وزیر الخارجیة خلال لقائه مع نظیرته السویدیة «آن لیندة» فی نیویورک الجمعة، حجم التبادل التجاری والعلاقات الاقتصادیة بین ایران والسوید بانه لیس فی ظروف مناسبة.
وقال: ان حجم التجارة والعلاقات الاقتصادیة بین البلدین لیس فی ظروف مناسبة، وینبغی تسهیل علاقات القطاع الخاص وتسییر رحلات جویة مباشرة بین البلدین من ضمن الاجراءات التی یمکنها المساعدة بتحسین وتعزیز العلاقات التجاریة بین البلدین.
واعتبر امیر عبداللهیان انه لا یوجد حل عسکری لازمة الیمن ولا بد من انهاء أزمته الانسانیة عبر رفع الحصار، مؤکدا بان الحرب فی الیمن حرب غیر متکافئة یتم فیها استهداف الشعب الیمنی بدناءة.
واشار وزیر الخارجیة الى محاکمة مواطن ایرانی فی السوید واعتبر ان زمرة المنافقین تکمن وراء هذا الملف المصطنع والمؤامرة اللاانسانیة واکد بانه على المحکمة ان تنتبه الى مسألة ان جمیع الوثائق والمزاعم المطروحة فی هذه المحکمة هی من جانب مجموعة معروفة بالکذب والخدیعة بما یؤشر الى عدم المصداقیة والاهداف السیاسیة الکامنة وراء القضیة.
ایران تشکک فی جدیة ادارة بایدن
واکد وزیر الخارجیة خلال لقائه فی نیویورک الجمعة نظیره الفرنسی جان ایف لودریان، بان ایران جاهزة للعودة للاتفاق النووی وتدرس حالیا المراحل السابقة للمفاوضات، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تشکک فی جدیة ادارة بایدن فی العودة للاتفاق النووی.
وصرح وزیر الخارجیة الفرنسی: ان باریس قلقة من التأخر الحاصل فی مواصلة المفاوضات النوویة، وانها ترغب فی استئنافها على وجه السرعة، واضاف: ان فرنسا تدعو کذلک للتعاون الکامل بین ایران والوکالة الدولیة للطاقة الذریة.
واشار لودریان الى الدعوة التی وجهها خلال اجتماع بغداد لنظیره الایرانی لزیارة باریس، وجدد الدعوة له بهذا الصدد وقال: ان الحکومة الفرنسیة بانتظار زیارة وزیر الخارجیة الایرانی الى فرنسا.
من جانبه وصف وزیر الخارجیة الایرانی المحادثات التی جرت فی بغداد بانها کانت جیدة، معتبرا المحادثات الهاتفیة بین الرئیس الایرانی والفرنسی مؤشرا للاهمیة التی یولیها الجانبان للعلاقات الثنائیة.
وفی الاشارة الى قضیة افغانستان اوضح بان ایران على اتصال مع جمیع الاطراف وتسعى لتشجیعهم على تشکیل حکومة شاملة واضاف: هنالک تحدیات مهمة باقیة فی هذا المجال.
کما نوه الى زیادة عدد اللاجئین فی ایران وماضی استضافتها لهم، داعیا الى تقدیم الدعم الدولی خاصة من جانب فرنسا فی مجال تطعیم اللاجئین.
لشبونة تسعى لتطویر العلاقات مع طهران
الى ذلک،  أکد وزیر الخارجیة البرتغالی أوغستو سانتوس سیلفا، خلال لقائه مع وزیر الخارجیة الإیرانی حسین أمیر عبد اللهیان، أن لشبونة تسعى لتطویر العلاقات مع طهران.
من جانبه، وصف وزیر الخارجیة الإیرانی، خلال الاجتماع، تاریخ العلاقات بین البلدین على مدى 500 عام بمثابة رصید مهم فی العلاقات الودیة القائمة بینهما، معتبرا موقع البرتغال بانه یکتسب الاهمیة سواء على صعید عضویتها فی الاتحاد الأوروبی أو من الناحیة الجیوسیاسیة.
إندونیسیا من الدول ذات الأولویة
وأکد وزیر الخارجیة الإیرانی خلال لقائه مع وزیرة خارجیة إندونیسیا «ریتنو میرسودی»، أن جاکرتا لها الأولویة فی سیاسة طهران الخارجیة.
فی إشارة إلى تاریخ العلاقات الدبلوماسیة الممتد لسبعة عقود بین البلدین، صرح وزیر الخارجیة الإیرانی، أن الحکومة الایرانیة الجدیدة، تعتبر العلاقات مع آسیا إحدى الأولویات الرئیسیة، ومن بین الدول الآسیویة، تعد إندونیسیا واحدة من الدول ذات الاولویة فی السیاسة الخارجیة لایران.
العلاقات مع ساحل العاج
کما اعلن وزیر الخارجیة، خلال لقائه مع وزیرة خارجیة ساحل العاج «کاندیا کامارا»، استعداد طهران لتحسین العلاقات مع هذا البلد، وقال: هناک إمکانات کبیرة لتطویر العلاقات فی مختلف المجالات.
وقال وزیر الخارجیة، إنه تم التوقیع على العدید من مذکرات التفاهم بین البلدین، لکن هذه الوثائق تحتاج إلى متابعة، ووصف العلاقات مع جمهوریة ساحل العاج بأنها مهمة، مشیرا إلى وجود سفارة مفتوحة ونشطة للجمهوریة الإسلامیة فی هذا البلد.
دعوة وزیرة خارجیة النرویج لزیارة طهران
ولدى لقائه وزیرة خارجیة النرویج «إینه إریکسن سورید»، قال وزیر الخارجیة الایرانی، أن الأولویة الجادة للحکومة الجدیدة فی إیران هی توسیع العلاقات الاقتصادیة والتجاریة الخارجیة، داعیا وزیرة خارجیة النرویج لزیارة طهران.
وقال عبداللهیان أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مهتمة بعقد لجنة سیاسیة بین البلدین على مستوى النواب السیاسیین لوزارتی الخارجیة.
وأشار أمیر عبداللهیان، إلى القدرات المختلفة لتوسیع العلاقات بین البلدین، وقال أن الأولویة الجادة للحکومة الجدیدة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة هی توسیع العلاقات الاقتصادیة والتجاریة الخارجیة، وهذه الحکومة على استعداد تام لتوسیع العلاقات فی هذا الإطار.
وأشار وزیر الخارجیة إلى أن التعاون الجاد أمر ممکن فی القضایا الإقلیمیة، وقال: إن أفغانستان لن تحقق السلام والاستقرار إلا من خلال حوار حقیقی بین الأفغان وتشکیل حکومة موسعة، وإذا لم یساعد الجمیع فی تحقیق هذه الظروف، فهناک قد تکون تحدیات خطیرة فی المستقبل.
التعاون الاقتصادی مع أرمینیا
واعتبر وزیر الخارجیة خلال لقائه نظیره الأرمینی آرارات میرزویان، فی نیویورک، التعاون فی مجال الطاقة جزء مهم من التعاون الاقتصادی مع أرمینیا، وأعلن استعداد طهران لاستضافة وزیر الطاقة الارمینی لاستکشاف القدرات ذات الصلة، واکد وزیر الخارجیة، على امکانیات الترانزیت بین إیران وأرمینیا، واعتبر ان التعاون فی مجال الطاقة من القطاعات المهمة فی التعاون الاقتصادی، وأعلن استعداد طهران لاستضافة وزیر الطاقة الأرمینی لمراجعة القدرات ذات الصلة.
العلاقات مع سنغافورة
واشار عبداللهیان خلال لقائه نظیره السنغافوری «فیفیان بالاکریشنان»، فی نیویورک، الى العلاقات السیاسیة والبرلمانیة المتنامیة بین البلدین، کما تطرق الى التحدیات فی العلاقات الاقتصادیة بین البلدین ودعا إلى حلها.
کما أشار إلى اتفاقیة دعم الاستثمارات المشترکة بین البلدین، مؤکدا ضرورة تشکیل مجموعة عمل تجاریة بین إیران وسنغافورة، کما تطرق الى اتفاقیة تجنب الازدواج الضریبی، والجاهزة حالیا للتوقیع علیها من قبل الطرفین.
کما أکد عبداللهیان على ترحیب الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة باستثمارات سنغافورة فی صناعة النفط والبتروکیماویات، وکذلک تطویر الموانئ والسیاحة، وأعلن استعداد طهران للتعاون فی مجالات الأمن ومکافحة الإرهاب والمخدرات والجریمة المنظمة والأمن السیبرانی.

 


Page Generated in 0.0066 sec