printlogo


رقم الخبر: 196060تاریخ: 1400/4/29 00:00
مؤکداً دعم الجمهوریة الإسلامیة للشعب الأفغانی
ولایتی: امیرکا ستغادر افغانستان بخزی واذلال
النخب الأفغانیة ستحبط بوعیها ویقظتها مؤامرات العدو

أکد أمین عام المجمع العالمی للصحوة الإسلامیة علی اکبر ولایتی، ان امیرکا ستغادر افغانستان بخزی واذلال، بعد ان ارتکبت العدید من الجرائم والمآسی، معتبرً أن النخب والمثقفین الافغان سیحبطون بوعیهم ویقظتهم مؤامرات الاعداء والقوى الاجنبیة.
وأکد ولایتی أمس الاثنین، فی اجتماع «أفغانستان السلام والأمن المستدام» على دعم الجمهوریة الإسلامیة للشعب الأفغانی فی طریق تحقیق السلام والأمن والتنمیة، مشیرا إلى أن تاریخ أفغانستان حافل بالشجاعة والصمود فی وجه الاستعمار والقوى السلطویة منذ هجوم الجیش الاحمر وحتى المقاومة امام المحتلین الامریکان والناتو، وقال: ان الشعب الأفغانی قاوم دائما العدوان والاطماع، وان جیوش الشرق والغرب المددجة بالسلاح فشلت امام ممانعة وصمود الشعب الافغانی، مضیفا أن المجاهدین الأفغان قدموا التضحیات و الشجاعة لرفع رایة الحریة والمقاومة والصمود فی هذا البلد.
وأکد ولایتی، ان أفغانستان کدولة إسلامیة، لدیها شعب شجاع وغیور، ومهد لرجال ومقاتلین شجعان وعلماء عظماء الذین سجلوا بمواجهة الاحتلال، استقلال و تاریخ افغانستان المعاصر، وقدموا الشهداء أمثال أحمد شاه مسعود وعبد علی مزاری وبرهان الدین ربانی ومولوی منصور ونحو ملیون ونصف الملیون شهید.
امیرکا ارتکبت العدید من الجرائم فی أفغانستان
وانتقد ولایتی النهج الأمیرکی فی الغزو العسکری لافغانستان، و 20 عاما من احتلال أفغانستان، ونشر مئات الآلاف من القوات وصرف ملیارات الدولارات، وأضاف ولایتی: أن امریکا وبدلا من تحقیق التنمیة، ارتکبت العدید من الجرائم والکوارث فی هذا البلد، وانسحبت بخزی وإذلال من افغانستان رغم أنها ما زالت تحاول تدمیر کل ما تبقى من خلال اثارة الفرقة والشقاق بین الأفغان، لکن النخب الأفغانیة والمثقفین، الذین یدرکون نوایاها الشریرة ، سیحبطون هذه المؤامرات.
وأضاف: إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ترید دائما تقویة الأخوة بین شعب أفغانستان الشرفاء الذین لعبوا دورا کبیرا فی ماضی الحضارة الإسلامیة، لأن تجربة أکثر من 40 عاما تظهر للأسف حربا دمویة بین أبناء الشعب الأفغانی الذین لقد عاشوا معا فی صداقة وسلام لآلاف السنین، وقد حدث ذلک وتسبب فی أضرار کبیرة لا یمکن إصلاحها، لذلک یجب علینا اتخاذ خطوات واعیة لتعزیز الأخوة والمودة بین أبناء الشعب الافغانی.
 

Page Generated in 0.0061 sec