printlogo


رقم الخبر: 196019تاریخ: 1400/4/29 00:00
النسر المصری النادر یشاهد لأول مرة فی سماء أیرلندا

ظهر النسر المصری فی سماء أیرلندا، ما أثار اهتمام مراقبی الطیور والمهتمین بشؤون البیئة. وذکرت شبکة «بی بی سی» البریطانیة أن الطائر النادر شوهد فوق قریة دنفاناغی، فی مقاطعة دونیغال، وهی المرة الأولى التی یتم فیها تسجیل مشاهدة هذا النوع من الطیور فی أیرلندا.
وتدفق مراقبو الطیور إلى المنطقة لإلقاء نظرة على النسر الجارح. ویعد النسر المصری مهدداً بالانقراض، وأعداده فی تراجع فی جمیع أنحاء العالم. وهو النسر الوحید الذی یهاجر لمسافات طویلة. ویمتد نطاق هجرته عادة من بنغلادیش إلى غرب أفریقیا، ویمکن العثور علیه فی أجزاء من جنوب إسبانیا وشمال فرنسا.
وکان یعتقد فی البدایة أن الطائر قد هرب من الأسر، لکن الفحص الدقیق للذیل المفقود وحالة الریش بعد الطیران أظهر أنه نفس النسر الذی شوهد فی بریطانیا.
وقبل أن یتم رصد الطائر فی جزر سیلی فی یونیو/ حزیران، کان قد شوهد رسمیاً مرتین فقط فی بریطانیا، إحداهما فی سومرست فی عام 1825 والأخرى فی إسیکس فی عام 1868. وقال نیال هاتش، من مجموعة بیردواتش أیرلندا للمحافظة على البیئة، إن الساحل الشمالی لأیرلندا هو آخر مکان تتوقع أن ترى فیه النسر المصری.
وقال إنه من الصعب معرفة کیف سافر الطائر، الذی یبلغ طول جناحیه حوالی مترین، من جزر سیلی إلى دونیغال دون أن یکتشفه أحد. وقال إنه فعلیاً أکبر بکثیر من أی طائر آخر فی أیرلندا وله علامات ممیزة للغایة. وأضاف أن هذا النسر لا یحب الطیران فوق مساحات شاسعة من المیاه، ویفضل التحرک فوق الیابسة قدر الإمکان. وأوضح هاتش أنه ربما أفلت النسر من المراقبة، ولم یتمکن أحد من اکتشافه لأنه کان یطیر على ارتفاعات عالیة للغایة.

Page Generated in 0.0070 sec