printlogo


رقم الخبر: 196017تاریخ: 1400/4/29 00:00
ابتکار ملابس تحتوی على «مکیف هواء» للصیف

 اخترع باحثون فی الصین ملابس تتضمن نسیجاً یحتوی على تکنولوجیا تقوم بتأمین التبرید لمرتدیها فی الصیف، فیما یقولون إن أهم ما یمیزها هو أنها ذات تکلفة منخفضة وتشکل حلاً مهماً للعیش فی المناطق الحارة أو مواجهة موجات الحر التی یعانی منها العالم خلال فصل الصیف.
واستند الباحثون فی جامعتین صینیتین فی ابتکارهم الجدید على خصائص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من جلد الإنسان فی نطاق متوسط والتی تُسمى «mid-infrared radiation - MIR».
وتشیر مجلة «سینس» المتخصصة فی العلوم والتکنولوجیا إلى أن الباحثین انطلقوا من خبرة زملائهم فی جامعة ستانفورد الأمریکیة، الذین ابتکروا قبل خمس سنوات نسیجا من دقائق نانویة سمکه 45 میکرومیترا (0.045 مللیمتر) یمکنه تخفیض درجة حرارة الجسم بمقدار 3 درجات مئویة، ولکن متانة هذا النسیج أثارت الشکوک فی إمکانیة استخدامه.
أما الباحثون الصینیون فقد قرروا ابتکار نسیج أشد سمکا وأکثر متانة، وتمکنوا من ابتکار نسیج من خلیط متعدد یحتوی حمض اللاکتیک مع دقائق نانویة من ثانی أکسید التیتانیوم، سمکه 550 میکرومترا (0.55 مللیمتر). وهذا النسیج یمتص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الجسم ویطلقها إلى الوسط المحیط. کما أن هذا النسیج یعکس الأشعة فوق البنفسجیة.
وبالطبع تابع علماء جامعة ستانفورد الأمریکیة نجاحات زملائهم الصینیین، وقرروا اختبار النسیج الصینی بأنفسهم، وما إذا کان یخفض الحرارة أثناء المشی أیضا. ویقول المهندس الصینی ما: یمکننا إنتاج النسیج الجدید بکمیات کبیرة. وهذا یعنی أن أی شخص یمکنه الحصول على قمیص منه بسعر قمیص من القماش العادی.

Page Generated in 0.0068 sec