printlogo


رقم الخبر: 196012تاریخ: 1400/4/29 00:00
هامیلتون: قیادة فرستابن کانت عنیفة وعدائیة

 أعرب لویس هامیلتون، بطل العالم فی سباقات فورمولا 1، عن سعادته بالفوز الذی حققه یوم الأحد، فی سباق الجائزة الکبرى البریطانی على حلبة سیلفرستون، والذی رفع به عدد انتصاراته إلى الرقم 99.
وقال سائق فریق مرسیدس، فی تصریحات صحفیة «لقد کان انتصارا رائعا، کان السباق صعبا للغایة.. نحظى بجمهور رائع هنا (فی حلبة سیلفرستون)، لا یوجد جماهیر مماثلة فی أی حلبة أخرى”.
وذلک بعد الاحتفاء الکبیر الذی حظی به السائق عقب تحقیق الانتصار، الذی بدأه بشکل مثیر للجدل، حیث تسبب فی حادث للهولندی ماکس فرستابن، وأخرجه من المنافسات فی اللفة الأولى.
وتوجه هامیلتون بالشکر للجماهیر ولجمیع أعضاء فریقه، وخاصة زمیله الفنلندی فالتیری بوتاس، الذی أنهى السباق فی المرکز الثالث، ونفذ تعلیمات الفریق بشکل ممیز، سمح لزمیله بمواصلة رحلة الصدارة حتى نهایة السباق.
وأکد حامل اللقب، أنه أمضى الفترة الماضیة فی استعدادات متواصلة للسباق، وأنه حاول إخراج أقصى أداء لسیارته من أجل الفوز.
وعن الحادث الذی أدى لخروج فرستابن من السباق، والذی تسببت عقوبته فی إضافة 10 ثوان إلى توقیت هامیلتون النهائی، قال «کانت قیادة ماکس عنیفة وعدائیة منذ البدایة، ولم یعطنی المساحة الکافیة من أجل المرور.. وفی النهایة الأمر لن یتغیر إن کنت راضیا بالعقوبة أم لا، لأننی فزت بالسباق».
 
الکرخ وبغداد یکتفیان بالتعادل فی الدوری العراقی
 خیم التعادل السلبی على مواجهة فریقی الکرخ وأمانة بغداد، التی أقیمت مساء یوم الأحد، على ملعب الساحر أحمد راضی بنادی الکرخ، لحساب الجولة الأخیرة من منافسات الدوری العراقی الممتاز.
وأهدر الفریقان جمیع الفرص التی سنحت لهما طوال الـ90 دقیقة.
ورفع أمانة بغداد رصیده بذلک إلى النقطة 50، فی المرکز السابع، بینما تجمد رصید الکرخ عند النقطة 45، فی المرکز العاشر.
المیناء 1 - نفط الوسط 1
 
روفانبیرا أصغر فائز برالی فی بطولة العالم
 أصبح کال روفانبیرا سائق تویوتا أصغر فائز برالی فی بطولة العالم للرالیات بعد فوزه فی إستونیا یوم الأحد.
وتفوق السائق الفنلندی البالغ عمره 20 عاما، والذی فاز والده فی بطولة العالم أیضا، على الأیرلندی کریج برین سائق هیوندای بفارق 59.9 ثانیة فیما جاء البلجیکی تیری نوفیل ثالثا مع هیوندای.
واحتل سیباستیان أوجیه سائق تویوتا المرکز الرابع وعزز تفوقه فی صدارة البطولة إلى 37 نقطة أمام زمیله إلفین إیفانز بعد سبع جولات.
وکان یاری-ماتی لاتفالا زمیل روفانبیرا هو أصغر فائز بعمر 22 عاما فی السوید فی 2008.
وقبل ذلک کان الفنلندی الراحل هنری توینونن الذی انتصر فی بریطانیا فی 1980 بعمر 24 عاما.
وقال روفانبیرا «إنه موسم صعب ومن الرائع أن أحقق فوزی الأول هنا فی إستونیا».

Page Generated in 0.0061 sec