printlogo


رقم الخبر: 191018تاریخ: 1400/2/13 00:00
فیما یؤکد أن عملیة التفاوض فی فیینا تمضی قدما
عراقجی: إذا لم یتم تلبیة مطالبنا فلن یکون هناک اتفاق
المفاوضات فی حالة النضوج وباتت أکثر وضوحاً

  یجب رفع جمیع إجراءات الحظر عن ایران

بعد سلسلة مکثّفة من الاجتماعات وبینما تتسارع عملیة التفاوض لإحیاء الاتفاق النووی، أکد رئیس الوفد الایرانی المفاوض عباس عراقجی، أن عملیة التفاوض تباطأت قلیلا بسبب دخول مرحلة کتابة النصوص فی بعض المجالات، لکنها فی نفس الوقت تمضی قدما إلى الأمام.
وکشف مساعد وزیر الخارجیة الایرانی عن الموافقة على رفع أسماء غالبیة الأفراد والکیانات والمؤسسات من قائمة الحظر، وقال: «هناک أسماء أخرى مازالت على القائمة لأسباب مختلفة، ومفاوضاتنا حول هذا الجزء من القضیة لا تزال جاریة».
 وأضاف عراقجی عقب اجتماع لجنة الاتفاق النووی، مساء أمس الاول: ان الحظر الموضوعی الى جانب اجراءات الحظر المتعلقة بالجانب المالی والمصرفی وما الى ذلک یجب رفعها استنادا الى الاتفاقات التی تم التوصل الیها لحد الان مشیرا الى وجود اتفاق فی هذا الصدد. وأضاف عراقجی: انه إلى جانب هؤلاء الافراد والکیانات، هناک بعض الأفراد والمؤسسات التی جرى فرض الحظر علیها والمفاوضات بشأن هذه القائمة لا تزال جاریة، وتمت الموافقة لحد الان على رفع معظمهم من قائمة الحظر، وهناک آخرون ممن لا یزالون فی القائمة لأسباب مختلفة وما زلنا نتفاوض من أجل تسویة هذا الجزء من القضیة.
وقال مساعد وزیر الخارجیة فی تصریح للاذاعة والتلفزیون عن الاجتماع القادم للجنة المشترکة: «هذه هی الجولة الثالثة من المحادثات التی عقدت فی فیینا، وقررنا أخذ استراحة أخرى لتلخیص سلسلة المناقشات التی جرت».
وأوضح أن مفاوضات هذه الجولة کانت مکثفة للغایة، مضیفا: «جرت هذه المفاوضات على مستویات وأشکال مختلفة، والآن وصلت القضایا إلى مرحلة النضج، سواء فی القضایا المتنازع علیها أو فی الأقسام التی نتشارکها ونتفق علیها».
نضوج المفاوضات                           
وقال عراقجی «لقد نضجت المناقشات وأصبحت أکثر وضوحا». المسافات باتت أکثر دقة والاختلافات أوضح. وأشار الدبلوماسی الإیرانی الکبیر إلى أنه لدینا نقاط فنیة دقیقة فی مباحثات الملف النووی وفی مباحثات الحظر وتفاصیل تحتاج إلى مناقشات وتوضیح وفی کثیر من الحالات هناک قواسم مشترکة وفی بعض الحالات ، لا تزال هناک خلافات ، وأصبحت الخلافات الآن أکثر وضوحًا.
ولفت رئیس الوفد الإیرانی المشارک فی مفاوضات اللجنة المشترکة للاتفاق النووی الى انه فی بعض المجالات بدأنا کتابة النص، وهذا هو المکان الذی یتم فیه العمل ببطء شدید لأن العمل على النص یتطلب دقته الخاصة ومع ملاحظة أن بعض القضایا لا تزال مثیرة للجدل ، لذلک تسیر الأمور ببطء. وقال انه «فی الوقت نفسه ، تمضی العملیة قدما، وإن کان ذلک ببطء، وعلى الرغم من أننا لا نستطیع حتى الآن التنبؤ بشکل کامل بموعد وکیفیة التوصل إلى اتفاق». وقال عراقجی ان شکل الاتفاق سیعتمد بالتأکید على المواقف المحددة للنظام ولا شک فی ذلک  کما انهم لدیهم مواقفهم الخاصة ولیس من السهل تقریب المواقف من بعضها البعض.
رفع جزئی للحظر ترفضه ایران
وأضاف مساعد وزیر الخارجیة: «على أی حال، قررنا الحصول على ملخص لمناقشاتنا وستتم صیاغة النصوص التی تم التفاوض علیها وتلخیصها  لتنقلها الوفود إلى عواصمها ومراجعتها فی العواصم، ونستأنف المناقشات والمفاوضات مجدداً یوم الجمعة المقبل بإذن الله.
وفیما یتعلق بتصریحات المسؤولین الأمریکیین بأن الولایات المتحدة سترفع بعض اجراءات الحظر وما اذا کانت ایران تقبل بهذه المواقف؟ قال عراقجی: إذا کان الطرفان یقبلان بمواقف بعضهما البعض، فما کانت هناک حاجة للتفاوض، ویدور التفاوض حول هذه الاختلافات القائمة ، فنحن سنواصل مفاوضاتنا حتى تقترب هذه المواقف من بعضها البعض ویتم تلبیة مطالبنا بناءً على المواقف المحددة للنظام.
التوصل إلى اتفاق
وقال عراقجی «فی حالة تلبیة مطالبنا، سیتم التوصل إلى اتفاق، وإذا لم یتم تلبیتها، فلن یکون هناک اتفاق بطبیعة الحال».
وانعقد اجتماع اللجنة المشترکة للاتفاق النووی فی فیینا مساء السبت بحضور وفود إیران ومجموعة 4 + 1 (ألمانیا وفرنسا وروسیا والصین وبریطانیا) وبحضور ممثل الاتحاد الأوروبی. وناقش المشارکون فی هذا الاجتماع آخر تطورات مشاورات مجموعات عمل الخبراء فی مجالات رفع الحظر والنووی والترتیبات التنفیذیة. وتقرر أن تعود الوفود إلى العواصم بعد الاجتماع وأن تستأنف المحادثات یوم الجمعة المقبل. کما اتفق الطرفان على العمل بسرعة وجدیة أکبر فی الجولة المقبلة من المحادثات.
تقدم ثابت فی المفاوضات
من جانبه، قال منسق المفاوضات إنریکی مورا: حققنا بعض التقدم ولکن تعقیدات فی التفاصیل تؤخر الاتفاق. ووصف المنسق الاوروبی للجنة المشترکة للاتفاق النووی الجولة الاخیرة من المفاوضات فی فیینا، بأنها حققت تقدما نسبیا، موضحا بان المفاوضات تصبح اکثر تعقیدا مع الدخول فی التفاصیل.
وکتب مساعد الامین العام لمسؤول السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی انریکی مورا، فی تغریدة له على موقع «تویتر»: إن اللجنة المشترکة للاتفاق النووی اختتمت الاسبوع الثالث من المفاوضات فی فیینا. ونوه الى ان المفاوضات حققت تقدما نسبیا «الا ان الدخول فی التفاصیل مترافق مع المزید من التعقیدات وسنجتمع فی الاسبوع القادم لمواصلة العمل». بدوره،کشف مندوب روسیا فی فیینا میخائیل أولیانوف، تحدید الجمعة المقبلة کموعد لجولة جدیدة من المفاوضات مع طهران.
تشاؤم أوروبی محدود
من جانبه، قال مصدر دبلوماسی أوروبی، مساء السبت، إن المحادثات النوویة بین القوى العالمیة وإیران لم تحرز تقدما بالقدر المأمول بعد ثلاثة أسابیع من المفاوضات «ولا یوجد حتى الآن تفاهم بشأن أصعب القضایا».
وأضاف المصدر لوکالة «رویترز» إنه وبعد توقف المحادثات لمدة أسبوع «أمامنا الکثیر من العمل والقلیل من الوقت».
وتابع «کنا نأمل فی مزید من التقدم هذا الأسبوع، لکننا لم نتوصل بعد إلى تفاهم بشأن النقاط الأکثر أهمیة»، مشیرا إلى أن النجاح «مازال ممکنا وإن لم یکن مضمونا».
 

Page Generated in 0.0056 sec